أحد أبناء “إل تشابو”.. المكسيك تسلّم الولايات المتحدة مطلوبًا لمحاكمته

Advertisements



أعلنت السلطات الأمريكية أنّ المكسيك سلّمتها الجمعة أوفيديو غوزمان، أحد أبناء بارون المخدّرات المكسيكي خواكين “إل تشابو” غوزمان الذي يمضي عقوبة بالسجن مدى الحياة في الولايات المتّحدة، وذلك لمحاكمته بتهم تتعلّق بتجارة المخدّرات.

وقالت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية في بيان: “اليوم، سلّمت وكالات إنفاذ القانون الأمريكية والمكسيكية إلى وزارة العدل الأمريكية أوفيديو غوزمان لوبيز، أحد أبناء إل تشابو والمتّهم بتهريب مخدّرات وتبييض أموال وجرائم عنف أخرى”.

اعلان

وأضافت الوزارة أنّ “تسليم لوبيز يُظهر أهمية التعاون بين الحكومتين الأمريكية والمكسيكية للحدّ من تهريب المخدرات”، معربة عن شكرها للمكسيك على تسليمها هذا المطلوب.

“أقوى تاجر مخدرات”

وكانت السلطات المكسيكية أوقفت في 5 كانون الثاني/ يناير أوفيديو غوزمان لوبيز، الملقّب بـ”إل راتون” أي “الفأر”، خلال عملية دامية قبل أيام قليلة من زيارة لجو بايدن.

وقُتل عشرة جنود و19 مجرماً مفترضاً خلال تبادل مكثف لإطلاق النار بين قوات إنفاذ القانون ومسلحين في كولياكان، وهي مدينة يبلغ عدد سكانها 800 ألف نسمة وتقع في شمال غرب المكسيك.

وعرضت السلطات الأمريكية مكافأة قدرها 5 ملايين دولار لمن يساهم في العثور على “إل راتون” المتهم وشقيقه خواكين غوزمان لوبيز بإدارة مختبرات لإنتاج الميثامفيتامين في ولاية سينالوا.

ويشير موقع الجمارك الأمريكية إلى أن “تقارير أخرى تشير إلى أن أوفيديو غوزمان لوبيز أمر بقتل مخبرين ومهرب مخدرات ومغنية مكسيكية شعبية رفضت الغناء في حفلة زفافه”.

ويقضي والده “إل تشابو” غوزمان، مؤسس كارتل سينالوا، عقوبة بالسجن مدى الحياة في الولايات المتحدة.

وكان “إل تشابو” يُعتبر أقوى تاجر مخدّرات في العالم إلى أن أوقفته السلطات المكسيكية في 2016 وسلّمته عام 2017 إلى الولايات المتحدة حيث حُكم عليه في تموز/يوليو 2019 بالسجن مدى الحياة بعد محاكمة جرت في ظل إجراءات أمنية مشددة في نيويورك. ويمضي راهناً عقوبته في سجن يخضع لدرجة حراسة قصوى في كولورادو.

“قدرات عقلية كبيرة”

وأوفيديو غوزمان (33 عاماً) هو زعيم عصابة “مينوريس” التابعة لكارتل سينالوا، والأشهر بين الـ”تشابيتو”، وهو لقب يُطلق على أبناء “إل تشابو” الأربعة، وهم بالإضافة إلى أوفيديو، خواكين وإيفان أرتشيفالدو وخيسوس ألفريدو.

وفي أغنية تمجّده صدرت عام 2021 بعنوان “سوي إل راتون” (“أنا الفأر”)، يتم وصفه بأنه يتمتع بـ”قدرات عقلية كبيرة” وصاحب “دمٍ حامٍ” ومحب للسيارات الفاخرة.

وكان أوفيديو حتى تسليمه، يقبع في سجن ألتيبلانو في ولاية مكسيكو، بتهم تتعلق بالإضرار بالصحة وحمل أسلحة نارية. ويخضع راهناً للتحقيق في المكسيك بتهم أخرى مرتبطة بالجريمة المنظمة.

وفي تشرين الأول/ أكتوبر 2019، ألقي القبض على “إل راتون” لفترة وجيزة، ثم أطلق سراحه بأمر من الرئيس أندريس مانويل لوبيز أوبرادور بعد تحركات عنيفة في كولياكان عقب توقيفه. وقد برر أوبرادور قراره الذي قوبل بانتقادات، بحجة أنه يجنّب وقوع عدد كبير من الضحايا.

اعلان

وتخوض وكالة مكافحة المخدرات الأمريكية (DEA) معركة ضد كارتل سينالوا الذي تتهمه بأنه اللاعب الرئيسي في عمليات تهريب الفنتانيل.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: